منتدى لنشر الكلمة الطيبة وجمع القلوب المتنافرة على حب الله
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الا تيكيت والذنب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوهم
مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه

مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه
avatar

عدد الرسائل : 1273
العمر : 29
العمل/الترفيه : مختصه بالجنون والفنون
المزاج : هادئه
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: الا تيكيت والذنب   الأربعاء أبريل 02, 2008 3:47 am





هذا الموضوع قد قراته واحببت من الجميع مشاركتي فيه


لانه وللاسف يقع فيه الاغلبيه منا وان لم يكن الجميع


والسبب الاتيكيت


تحرِص النساء بشكل خاص على الاحتفاظ بالصورة الاجتماعية ( الجميلة ) في أعين الآخرين .
فـــ .. تُـحِب ( بعض ) النساء أن تكون الأفضل على الإطلاق و لو كلّفها ذلك ذنوباً قد تعلمها أو تجهلها !

كنت أتفكـّـر في المجالس النسائية و تراءت لي بعض الصور المتكررة التي قد نستهين بها ..
و ربما بسببها يُكتب لإحدانا ذنبٌ و سيئة وهي لا تشعـُـر .

في المجالس النسائية يكثر الكذب ،
و السبب هو ( الاتيكيت ) !

و مِن هُنا ..
سأفتح نافذة على مجلس نسائي لنرى معاً بعض تلك المظاهر ..

أولاً /
صاحبة المنزل تقدّم مثلاً عصيراً للضيفة ، فتشرب نصفه و تبقي النصف !
و تدّعي أنـّـها لا تستطيع إكمال الباقي !!
و هي ( تكذِب ) !
لكن حتى لا يُقال أنها ( ما صدّقت تشوف عصير ) !

و في الحديث [ عن عبد الله بن عامر قال زارنا رسول الله وأنا صغير فخرجت لألعب فقالت لي أمي تعالأعطك
فقال الرسول وما تعطيه ؟؟ قالت تمراً قال لو لم تعطه لكتبت عليك كذبة ] رواه أبو داود

هذا فضلاً عن خاتمة هذا الأمر !
حيث أنّ صاحبة المنزِل لن ترجـِـع العصير في علبته أبداً ..
و ستضطـّـر إلى سكبه ، و هذا الفـِـعل كان سببه الأول ؛ هي الضيفة التي ظنـّـت أنّه مِن ( الاتيكيت ) أن تترك نِصف العصير قابعاً في الكأس .

فمـَـن منهما تتحمل ذنب امتهان النعمة ؟؟


ثاني المشاهـِـد /
حين تجلِس النساء للأكل ، فترى صاحبة المنزِل أنّ إحداهن انتهت مِن ( صحنها الخاص ) فتريد أن تزيدها ..
فتمتنع الضيفة عن ذلك ، بحجة أنها أكلت كفايتها و أنها لا تستطيع الزيادة على ما أكلت !

( و هي تكذِب ) !

و مثله حين تقدّم لها صاحبة المنزِل نوع مِن الأكل فتتحجج بأنها لا تحبـّـه !
( و هي تشتهي أن تأكل نِصف الصحن ) ؟!

لكن ( الاتيكيت ) يمنعها مِن ذلك ..

فتكذِب و تستمر في سلسلة الكذبات !!

و في حديث أسماء بنت يزيد بن السكن قالت: [ إني قَيَّنت عائشة لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم جئته فدعوته لجَلوتها فجاء فجلس إلى جنبها فأتي بعس لبن فشرب ثم ناولها النبي -صلى الله عليه وسلم- فخفضت رأسها واستحيت
قالت أسماء: فانتهرتها وقلت لها: خذي من يد النبي -صلى الله عليه وسلم- قالت: فأخذت فشربت شيئاً، ثم قال لها النبي -صلى الله عليه وسلم-: أعطي تربك
قالت أسماء: فقلت: يا رسول الله بل خذه فاشرب منه ثم ناولنيه من يدك، فأخذه فشرب منه ثم ناولنيه
قالت: فجلست ثم وضعته على ركبتي، ثم طفقت أديره وأتبعه بشفتي لأصيب منه شرب النبي -صلى الله عليه وسلم-
ثم قال لنسوة عندي: ناوليهن فقلن: لا نشتهيه فقال -صلى الله عليه وسلم- : (لا تجمعن جوعاً وكذباً)] رواه أحمد

لجلوتها .. أي للنظر إليها مجلوة مكشوفة.
العس .. أي هو القدح الكبير.


ثالثاً /
التباهي و التفاخر بما ليس عندها !!
فكثيراً ما نسمع بعض النساء حين تتحدث عن نفسها و عن علاقاتها سواءً مع زوجها أو مع الناس ..
نسمع منها أنها تتلقى أحسن و أجمل معاملة و أن زوجها ( يشتري رضاها ) و لا تطلب شيئاً أو تتمناها ، إلا و يسارِع بإحضاره لها !
و بعضهن تدّعي المعرفة في كل مجال و تدّعي أنها تعرِف كل مكان و كل فندق و كل منتزه ! و كل ماركة ملابس و مكياج

و الحقيقة أنها ( تكذِب ) !

و السبب هو ( الاتيكيت ) ..

و حتى لا يُقال عنها جاهلة أو يتشمـّـت بها النسوة مِن سوء معاملة زوجها لها .

أورد أبو داوود حديث أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنهما:
[ أن امرأة جاءت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وقالت: إن لي جارة- ضرة - فهل عليّ يعني من جناح إذا ذكرت لها أن زوجي أعطاني كذا وهو لم يعطني؟
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور) ]

قال الشيخ عبد المحسن العبـّـاد معلّقاً :
يعني: أن كلامه وفعله زور، فهو كالمتصف بوصفين ذميمين، وهو أنه لابس ثوبي زور وليس ثوباً واحداً، وهذه زيادة في الإثم، وزيادة في الضرر.


و المشكلة أنّ هذه المرأة تتحدّث بدون طلب !
يعني لم يُطلَب منها أن تتحدث عن علاقتها بزوجها أو عن معرفتها بأمور أخرى
.


و مِن المشاهِد التي تتكرر .. مشاهد أخرى تبتعِد فيها النساء عن الهَدي النبوي ..
و السبب ( الاتيكيت ) !

منها مثلاً ..
حين تسقط لقمة إحداهن ، فتتمنع عن التقاطها مرةً أخرى و أكلها ..
و تظن أنّ ستسقط مِن أعين مَن حولها حين يشاهدنها تلتقط لقمةً لها قد سقطت ..
و قد تزيد أن تتركها مكانها بدون حتى أن تحملها حتى لا يدوسها أحد ..

تفعل كل هذا و تظن أن هذا مِن ( الاتيكيت ) !
و حتى لا يُقال ( مشفوحة ) !

و في حديث جابر بن عبد الله – رضي الله عنه - قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
[ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَحْضُرُ أَحَدَكُمْ عِنْدَ كُلِّ شَيْءٍ مِنْ شَأْنِهِ ، حَتَّى يَحْضُرَهُ عِنْدَ طَعَامِهِ ، فَإِذَا سَقَطَتْ مِنْ أَحَدِكُمْ اللُّقْمَةُ فَلْيُمِطْ مَا كَانَ بِهَا مِنْ أَذًى ، ثُمَّ ليَأْكُلْهَا وَلَا يَدَعْهَا لِلشَّيْطَانِ ] رواه مسلم


و مِن المشاهد ..
أنّ كثيراً مِن النساء قد تتحرج مِن ( لعق ) أصابعها بعد الأكل ..

و السبب هو ( الاتيكيت )

و تظن أنّـه مِن غير اللائق أن تُرى و هي تلعق أصابعها بعد الأكل ..

و في حديث جابر السابق تكملة حيث يقول عليه الصلاة و السلام [ فَإِذَا فَرَغَ فَلْيَلْعَقْ أَصَابِعَهُ ؛ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ تَكُونُ الْبَرَكَةُ ] رواه مسلم


و بعد هذه المشاهدات أقول :
أننا قد نكسِب آثاماً ..
و قد نترك بعض السُنن ..

و السبب ؛؛ مراقبتنا لـِـما يقوله الناس عنـّـا !

و كأنّ ترْك السُنن أحسن !

و ننسى أنّ الله عز و جل قد قال { فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى }
جميع الهَدي النبوي ..
واجباته و مستحباته .

ألسنا نجني على أنفسنا بالذنوب حين نمارِس الكذب بحـُـجـّـة ( الاتيكيت ) ؟!

و ألسنا نجني على السـُـنـّـة النبوية حين تندثِر بعض السُنن لأننا نستحي أن نطبـّـقها بحـُـجـّـة ( الاتيكيت ) ؟!


دعوةٌ صادقة ..
بأنْ نراجـِـع أفعالنا ، قبل أن تُكتب علينا ذنوب بسبب ( الاتيكيت ) .

و دعوةٌ صادقة ..
بأن نحيي السـُـنن قبل أن يتركها الناس بسبب ( الاتيكيت )


منقول وجزى الله كاتبة المقال خير الجزاء








ابنة فلسطـــــــــــــــــــــــــــ الوهم ـــــــــــــــين



الجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح






[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير العام

المدير العام


عدد الرسائل : 614
المهنه :
الهوايه :
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 06/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الأربعاء أبريل 02, 2008 6:30 am

اختي الوهم السلام عليكم نقل موفق لموضوع مميز وخطر بنفس الوقت لان الانسان المسلم كما جاء في مضمون الرواية لا ييكذب
والكذب من الذنوب الكبيرة التي قد تسوق صاحبها الى جهنم اعاذنا الله واياكم جمييعا منها
وان شاء الله بنكتب موضوع عن الاتيكيت عند الرجال وهناك المصائب كمان ههههههههه
دمتي اختي الكريمه اخوكي محمد

_________________


من هدئة الليل تنبعث كلمات الود ... لترسم على صفحة النور احرف الصدق.. من نقاء النفس تخرج دروس الحاضر ... تعلمنا كيف نبعث رسائل القرب ... من عمق الوجدان تنطلق همسات الماضي...لترسم لوحة المستقبل المشرق.. من انامل الصداقة خطت اسطر النور ....لتنمو على صفحاتكم المضيئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anwaralislam.ahlamontada.com
الوهم
مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه

مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه
avatar

عدد الرسائل : 1273
العمر : 29
العمل/الترفيه : مختصه بالجنون والفنون
المزاج : هادئه
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الأربعاء أبريل 02, 2008 4:45 pm






اخي محمد

إذا كان المعادل لكلمة «إتيكيت» في لغتنا وثقافتنا هو

«الأدب»، فإن في قاموس تربيتنا الإسلامية والعربية


قواعد للسلوك والتهذيب لا تعد ولا تحصى

بعض من قيمنا السلوكية والتهذيبية تتلاقى مع قواعد

«الإتيكيت»، لكن في معظم الأحوال هناك من قواعد

«الإتيكيت» ما يتعارض مع قواعد أدبنا العربي

الإسلامي،


ففي راي اننا ناخذ من ما يسمي الاتيكيت وما يماشي


ادابنا الاسلاميه

قال رسولنا الأكرم صلى الله عليه وسلم " تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب


الله وسنتى " قالها فى خطبة الوداع صلى الله عليه وسلم وما أحوجنا لها من كلمات


فهل مانسميه اليوم خلقا ما هو الا نهج النبى وأخلاقة وتصرفاته التى يفترض أن ننهجها فى حياتنا


اليومية ولكن للاسف

تركناها وأخذنا هذا الإيتيكيت فى الملبس والمشرب والماكل


اخي محمد


شكرا لك كتير علي المرور


وان شاء الله راح ابحث عن الاتيكيت عند الرجال


واكيد المصائب عندهم اكبر تحت عنوان الاتيكيت


هههههه

لك مني كل الود











ابنة فلسطـــــــــــــــــــــــــــ الوهم ـــــــــــــــين



الجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حنين
عضو ادارة والمسؤولة الاعلامية للمنتدى
عضو ادارة  والمسؤولة الاعلامية للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1263
العمر : 28
المهنه :
الهوايه :
البلد :
المزاج :
أوسمة :
رقم العضوية : 6
تاريخ التسجيل : 12/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الخميس أبريل 03, 2008 1:25 am


بسم الله الرحمن الرحيم

حبيبتى الوهم موضوع هام جدا وللاسف الكثير منا لا ياخذ حظره منه

ويقع فى كل تلك الاخطاء بادعاء انها من الاتكيت ويغفل الذنوب التى تتاتى من ذاك الاتيكيت

ويجب علينا ان ناخد من الاتيكيت ما يناسبنا وما يتفق مع ديننا ساعتها لن نقع فى الذنب

موضوع جميل جدا ومفيد جزاكى الله كل الخير

دومتى بود

اختك حنين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوهم
مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه

مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه
avatar

عدد الرسائل : 1273
العمر : 29
العمل/الترفيه : مختصه بالجنون والفنون
المزاج : هادئه
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الخميس مايو 08, 2008 7:57 pm





الحبيبه حنين


اسفه علي تاخري بالرد علي مشاركتك الرائعه


فان تاتي متاخرا خيرا من ان لا تاتي ابدا


نورتي وتالقتي كعادتك


كوني بخير










ابنة فلسطـــــــــــــــــــــــــــ الوهم ـــــــــــــــين



الجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة
مشرفه دار سيده المنزل
مشرفه دار سيده المنزل


عدد الرسائل : 455
تاريخ التسجيل : 06/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الخميس مايو 08, 2008 10:07 pm

رائـــــــــــــع


فهذا الطرح لايخرج إلا ممن عاشر المجتمعات النسائية
وتغلغل داخل المجالس النسائية
ولدي مثال واقعي على كل مشهد
المشهد الأول يكثر في المناسبات والأفراح
وكأن رشف كاس العصير كاملاً يسئ إلى برستيج المرأة
وحدثت مراااات كثيرة في مناسباتنا وبالفعل يكون مصير العصير (المغسله)
وتنظيف الكأس مما تبقى من العصير .. فمن يقبل رشفه بعدها!.

المشهد الثاني
أمثلته كثيرررررة ومنها من تكتفي بصحن سلطة في كل مره تراها فيها!!
ومنهن من يأكلن أكل العصافير برأس المعلقه، أو الشوكة
ويقتصر على صنف أو صنفين وقد يبقى في الصحن
والله إنها لقيمات لاتُعطى لطفل .. ولا تسد جوعه
وكأنها تعشت مُسبقاً في المنزل.
والأمثلة في ذلك لاتنتهي فـ برستيجها لايسمح لها بالأكل عند الأخرين
بما لذ وطاب مما ضيفوا وكرموا به ضيوفهم
ولانقول أن تأكل إلى حد الشبع .. ولكن على الأقل تأكل مايسد جوعها
فـ ربما تمر على أحد المطاعم قبل العودة إلى البيت
إن لم تكن نهايتها جبن وخبز وشاهي!


المشهد الثالث
يتوفر غالباً عند من تشعر بالنقص والحرمان
بمعنى أنها تتحدث عما تتمناه وتتمنى أن يحصل لها كذا ويفعل زوجها كذا وتملك كذا
وفي حقيقة الأمر ليس لديها سوى أحلام يقظة!!
وهذه الأحلام غالباً ماتكون مكشوفة لمستمعيها خصوصاً إن كانوا يعرفونها حق المعرفة
بحيث لايمكنها الكذب عليهم والتفاخر بما يعلمونه جيداً ومع ذلك تفعل لا لشئ سوى لعمى بصيرتها!
وأذكر إحدى أقوى النماذج التي مرت علي
والتي دفعتني في البداية إلى غضب مكبوت ثم إلى الضحك لاحقاً عندما عدت للمنزل ثم إلى الشفقه
هذه إحدى الفتيات التي أشتهرت كثيراً بـ أحلام اليقظة.. والحديث عن تلك الأحلام بصوت عالٍ مسموع
بمعنى ماتقصه لنا من قصص خيالية، وتختلف ردة فعلنا حول كل موقف وقصة
فـ حيناً نصمت وحيناً نضحك وحيناً نبتسم وحيناً ننسحب وحيناً بمجرد أن تفتح فمها للحديث نهرب بـ دبلوماسية
لأنها إن تحدثت سيكون المجلس لها وسيكون ملئ (بـ الأرانب)
المهم سأقص عليكم إحدى قصصها كـ دعم للمشهد وكذلك من باب الفكاهه والترفيه
المهم.. لاتخفى علينا أحوالها وأحوال عائلتها لاسيما المادية
قالت أنها عندما لاتحصل على نسبة تخولها لدخول الجامعة
سيسافر بها والدها لجامعة البحرين لتكمل دراستها .. -مشيناها-
وتخرجت من الثانوي ومرت سنتين أو 3 وتخرجنا من الثانوي ودخلنا الكلية وتخرجنا
وإلى الآن لم نرى ما أدعته.. وليست هذه القضية وإنما تشتهر كثيراً بحبها للوظيفة في مستشفى
وكانت تتمنى أن تكون طبيبة .. لابأس فـ لكل أمنياته
المهم أنها توظفت ذات يوم موظفة إستقبال بشهادة الثانوي في إحدى المستشفيات الأهلية
فـ قالت - ركزوا معي - ذات يوم تغيبت مساعدة طبيب الأسنان فـ طلبوها هي مكانها -موظفة إستقبال-
وتركها الطبيب تعمل في أسنان المريض بإشراف منه -والله لو أنها طالبة تدريب-
وكما نعلم الممرضات لايعملن عمل الطبيب ولايأخذن مكانه فقط هنّ يد مساعدة لاأكثر بالذات في الأسنان
لم نرى ممرضه تعمل عمل الطبيب فعملها مقتصر على المساعدة ومحدد ومحدود جداً فما بال موظفة الإستقبال!!
المهم.. عندما رأى الطبيب عملها انبهر وقال أنه لم تمر عليه مثلها في عملها
فـ أتخذها لتكون مساعدته الشخصية وأصبحت تعالج أسنان المرضى وكنسل الممرضه المساعدة!!
-بصراحة بغيت ارتكب جريمة قتل في حقها لأنها مو أول مره تسولف وكأنها تسولف على مغفلين
عموماً البعض ماقدر يكبت ضحكته والبعض ألتزم الصمت
عني ألتزمت الصمت لأني عصبت وكنت خايفه أتكلم أخربها فـ أنسحبت ورحت عند الحريم وانسحبوا باقي البنات بالتدريج
بعد مارجعت للبيت واسترجعت الموقف ضحكت بشكل هستيري وبعد ماتذكرت مواقف قديمة
حسيت بالشفقه عليها بس أحيان كثيرة ترفع الضغط لما تتكلم-
أما أخر تقليعاتها.. فـ إنها تستطيع تحليل الدم دون مختبر فقط بالنظر للعينه بالعين المجردة!!
ونفس الشئ ينطبق على الإشعة فـ إنها تستطيع عملها وقرأتها دون أن تدرسها
ويمكن أن تقوم مقام الطبيب في تفسيرها!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ولكن ذلك آثار حفيظة إحدانا حيث أنها مساعدة طبيب وقالت أن لكل شئ تخصص
وأنها شخصياً لاتستطيع تحليل الدم في المختبر فـ كيف بالعين المجردة؟!
وحتى تحاليل الدم لها تخصصات ولكلٍ تخصصه فيها رغم أن المسمى واحد...
ومع ذلك لم تكف فيما بعد عن أحلامها التي باتت تُضجر الجميع
ولستُ هنا للسخرية ولكن انظروا إلى أي مدى تًعمى البصيرة
فـ لايعد يرى الشخص سوى ذاته ولايتحدث سوى عن ذاته ولايسمع سوى صوته
فـ تتردد أصداء صوته داخله وتحتبس امنياته التي (لا) يسعى لها كـ هدف ليحققها
وعندما يفوته الوقت تتحول تلك الأمنيات إلى أحلام وتتبلور إلى الواقع لتصبح أحلام يقظة
فـ تُخيل إليه أنها حقيقة وإنها أبسط حقوقه فيُحدث بها من يشاء وفي أي مكان
دون أن يكترث إن كانت ممكنه أو مستحيله.. ودون أن يكثرت بمدى مصداقيته في الحديث
ودون أن يدرك ردة الفعل للمستمع المترتبة على كلامه لأنه ربما يراه كلاماً موضوعياً ومنطقياً
وهناك كثيرات ممن تدعي بما ليس عندها سواءً في ممتلكاتها، أو فيما يخص زوجها، أو حياتها
وكذلك كما ذُكر هنا من تدعي المعرفة ليس في بعض أو جزء أو أغلب
وإنما في كل المجالات وكأنها موسوعة - وهي من جنبها -
ولا أريد الإطاله أكثر في هذه النقطة ولكنها الأكثر إنتشاراً في المجتمعات النسائية وحدث ولاحرج
لاسيما كما ذكرت آنفاً من تشعر بالنقص والحرمان وأزيد تمني مافي يد الغير
وعدم الرضا والقناعة بما لديها أو عن حياتها.... إلخ
وربما هناك أسباب أخرى

وبالفعل
و المشكلة أنّ هذه المرأة تتحدّث بدون طلب !
يعني لم يُطلَب منها أن تتحدث عن علاقتها بزوجها أو عن معرفتها بأمور أخرى

أما:
... حين تسقط لقمة إحداهن ، فتتمنع عن التقاطها مرةً أخرى و أكلها ..
و تظن أنّ ستسقط مِن أعين مَن حولها حين يشاهدنها تلتقط لقمةً لها قد سقطت ..
و قد تزيد أن تتركها مكانها بدون حتى أن تحملها حتى لا يدوسها أحد ..

في إحدى الاستراحات أقيمت حفلة صغيرة والكل اخذ نصيبه من القاتوه
وكانت القطعة الواحدة كبيرة قد تفوق ماتستوعبه المعده .. بل ربما تكفي شخصان أو ثلاثة
المهم سقطت قطعة إحداهنّ على الأرض وكانت السقطه على الجانب الأيسر
فما كان من صاحبتها إلا أن التقطتها ووضعتها على السفرة وطلبت أخرى
لا ألومها فـ الفرش متسخ ولا يغري للأكل بعده
وبالمقابل ذلك إسراف فـ يمكن قطع الجزء الذي سقطت عليه القاتوه ورميه واكلها بعد ذلك.. فما العيب؟!
ولكن صاحبتها رفضت .. فما كان مني إلا التقاطها وقطع جزءها الذي سقطت عليه
وإعادتها مع ماتبقى ..
أظهرت لي تضايقها وإشمئزازها من ذلك.. فـ كيف لي الإقدام على ذلك وتقبله؟!
ولكن لم أكترث وتجاهلت ردة فعلها لأني فعلت مارأيته صائباً ويرضيني.
وغيرها كثير ممن لايسمح لهن برستيجهن....
ومن نماذج الإتيكيت السلبي
بل من نماذج الـ (ياي)!


اختي الوهم
جميل ما اتحفتنا به ههنا.. وطرحك بالفعل لامس الواقع النسائي البحت
فـ تلك أمور ليست شائعة فـ حسب عند النساء
وإنما اصبحت عادة في مجالسهن
نسأل الله أن يتجاوز عنا وعنهن.. ويقوم سلوكنا



وشكراً لك اختي
ودمت بخير دائماً وأبداً
تحياتي لك
اختك فاطمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الريح 77
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 983
المهنه :
الهوايه :
أوسمة :
رقم العضوية : 46
تاريخ التسجيل : 29/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الجمعة مايو 09, 2008 12:04 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكورة ودائما متالقة في انتقاء المواضيع

سفيرة فلسطين الوهم

كما تحدثنا عن الظواهر هاهي ظاهرة اخرى تتمركز في مركزية هذا المجتمع ونتعامل معها بكل جد واخلاص واحيانا نخشع لها ونتابعها بقوة ونعتبر من لا يتعامل معها
جاهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل

هكذا نحن في هذا الزمان

لن تعود لنا كرامتنا
لن تعود لنا عاداتنا وتقاليدنا
اه اه اه عليكي يادنيا

غرقنا في محيطات الظواهر ولانريد سوى الغوص فيها

هنيئا لكم ايتها الشعوب

جبهاوي
الريح77
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوهم
مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه

مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه
avatar

عدد الرسائل : 1273
العمر : 29
العمل/الترفيه : مختصه بالجنون والفنون
المزاج : هادئه
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الإثنين مايو 12, 2008 8:34 pm









غاليتي فاطمه ليس لدي تعليق اجمل مما كتبتيه هنا


يكفيني قول حقا سلمت يمناكي


ووالله لانك اضفتي للموضوع رونق خاص










ابنة فلسطـــــــــــــــــــــــــــ الوهم ـــــــــــــــين



الجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوهم
مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه

مشرف التصاميم والجرافيك ومشرف المكتبه الالكترونيه
avatar

عدد الرسائل : 1273
العمر : 29
العمل/الترفيه : مختصه بالجنون والفنون
المزاج : هادئه
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الا تيكيت والذنب   الإثنين مايو 12, 2008 8:37 pm










يا صاحب الحضور المتميز


والتالق الدائما


انرت صفحتي بعبق كلماتك


لك مني خالص التحيات


اخي الريح كن بخير










ابنة فلسطـــــــــــــــــــــــــــ الوهم ـــــــــــــــين



الجريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الا تيكيت والذنب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انوار الاسلام ترحب بكم  :: الدار الاسلامية :: بوابة الاخلاق والآداب الاسلامية-
انتقل الى: